الثلاثاء , 11 أغسطس 2020
الرئيسية / بقلمي / هبه حسين تكتب: أموال الحج..!

هبه حسين تكتب: أموال الحج..!

= 1740

أما وقد دخلنا موسم الحج لنحتفل بعد أيام قليلة بعيد الأضحى المبارك وسط ظروف غير عادية حرمت الملايين هذا العام من زيارة بيت الله الحرام، فعلينا أن نبدل الحزن على ضياع الفرصة باغتنام فضيلة أخرى وهى توجيه جزء من المال المُدخر للحج لتفريج كربة الفقراء والمساكين وتخفيف العبء عمن أصابهم فيروس “كورونا” فى مورد رزقهم.

لاشك أن هناك العديد من الجمعيات الخيرية الموثوق بها والمستشفيات ومؤسسات الرعاية التى تمثل منافذ واضحة للخير، ولكن هناك أيضا فى محيط كل منا معارف قد يكونوا قد تأثروا بالحالة الاقتصادية التى تمر بها البلاد بسبب جائحة “كورونا”، وهم فى اعتقادى أولى بالرعاية لكونهم بعيدين عن دائرة الضوء.
وهناك نماذج متعددة يمكن عمل الخير من خلالها كتجهيز عروس أو كفالة أسرة أو علاج مريض أو مساعدة شاب على توفير مصدر دخل يضمن له حياة كريمة.

وكان مفتى الجمهورية قد صرح من قبل بأن توجيه أموال نحو 800 ألف شخص كانوا يتطلعون لأداء مناسك العمرة هذا العام وحالت الظروف دون ذلك، تدخلهم في عبادة حقيقية متعددة النفع تفيد الآلاف بهذه الملايين من الجنيهات. وقد قال الله تعالى: (فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ) وجعل الإسلام ثواب الإنفاق وقت الأزمة أضعاف ثوابه وقت الرخاء، مبينا أن الإنفاق في أيام الكرب سببا للنجاة يوم القيامة.

وبعيدا عن موسم حج هذا العام الذى تأثر بفيروس “كورونا”، أدعو لتوجيه أموال الحج والعمرة لمن يكررون السفر بشكل دورى لمجالات أخرى فى مجتمع لازال ينمو ويحتاج أفراده للتكافل الاجتماعى.

——————-

* مدير تحرير أخبار اليوم
hebahusseink@gmail.com

شاهد أيضاً

عائشة الجناحي تكتب: لا شيء مستحيل..!

عدد المشاهدات = 898 من رحلة هزاع المنصوري للفضاء مروراً بإطلاق مسبار الأمل إلى إتمام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: