الأربعاء , 5 أغسطس 2020
الرئيسية / بقلمي / هبه حسين تكتب: تبرير التحرش..!

هبه حسين تكتب: تبرير التحرش..!

= 1630

أصبحت قضية التحرش حديث الساعة المتداول فى شبكات التواصل الاجتماعى وسواء تطرق الأمر للتحرش اللفظى أوالجسدى أوالالكترونى، فلابد من وقفة جادة للتصدى لكثير من الأفكار المغلوطة التى يرددها البعض رغم انتمائهم لخلفيات اجتماعية وثقافية مختلفة.

ليس بالقوانين الرادعة والعقوبات المشددة وحدها نتصدى لهذه الآفة، فتنوير العقول وتصحيح المفاهيم عبء أكبر لعلاج المشكلة من المنبع. وقد أصدرت دارالإفتاء المصرية بيانا أكدت فيه أن التحرش”حرام شرعا وكبيرة من كبائر الذنوب، وجريمةٌ يعاقب عليها القانون، ولا يصدر إلا عن ذوي الأهواء الدنيئة”. وأكد الأزهر الشريف أن تجريم التحرش والمتحرِش يجب أن يكون مطلقًا ومجردًا من أي شرط أوسياق.

ورغم ذلك، نجد من يبررهذه الفعلة الشنعاء بأسباب واهية كملابس المرأة وكأن الشباب ليسوا سوى وحوشا يغيب عنها العقل. لاشك أن احتشام المرأة فضيلة ولكن الأمر يتعلق باحترام حريات الآخرين وهو ما يفعله أى رجل شرقى فى دول الغرب، اذ لايجرؤ على التحرش بالنساء رغم ملابسهن المتحررة لأنه يعلم تماما أنه لن ينجو بفعلته.

الأغرب ما يروج له البعض من أن حتى الفتاة المحتشمة أوالمنقبة أوالأطفال قد يتعرضن للتحرش لأن الشباب تعرض للاثارة من غيرهن..أى منطق هذا الذي يعتبر أن الرجل ليس سوى حيوان تحكمه الغريزة ! وأين العقل الذى فضل الله به الانسان على سائر الكائنات.

ان التحجج بالمبررات يقود المجتمع العربى للهاوية ليس فى هذه القضية وحدها، انما فى حياتنا عموما..فلنرفع شعار احترام النفس أولا واحترام خصوصيات الآخرين ونعى جيدا أن الحرية الشخصية تقف عند حدود حرية الغير.

———-

* مدير تحرير أخبار اليوم.
hebahusseink@gmail.com

شاهد أيضاً

إيمان سليمان تكتب: هل أنت مستعد للتمكين؟

عدد المشاهدات = 550 قد يعاني البعض منا في مختلف قطاعات الدولة من معوقات كثيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: