الإثنين , 18 يناير 2021
الرئيسية / نفسي / كبسولات مهدئة…(نظرة للخلف!)…تكتبها رشا صيرة

كبسولات مهدئة…(نظرة للخلف!)…تكتبها رشا صيرة

= 4930

بنعيش والعمر بيتقدم بينا والسنين بتعدى وبنوصل فى حياتنا بنلاقى نفسنا فجأة؛؛؛
بنقف ونبص نظرة للخلف؛؛ لكل اللى عدى علينا وندور على حقيقة حياتنا هى كانت صح ولا غلط !
حاجات كتير كانت نظرتنا ليها بناء على تصوراتنا وقناعاتنا الشخصية ….كتير كنا بنقول لنفسنا أحنا مش لازم نهتم بكل حاجة وأحنا كنا بنهتم
بحاجات لا تخصنا ؛وكنا كمان بنهتم بيها أكثر من اللازم بل وعلى حساب حاجات تانية فى حياتنا!
كنا بنستنى الحب من غيرنا رغم أننا عمرنا ما كنا بندور نديه بالشكل الكافى لمن يستحقه !
كنا بنشوف أخطاء غيرنا وبس ؛؛؛ وعارفين ان جوانا أخطاء ومع ذلك كنا بنسكت عنها وكنا بنهاجم اللى كان عاوز يحمينا منها وبنقسى عليه وبنبعد عنه !
كنا بنعتقد ان الحب هيجى لوحده من غير ما نفضل نرويه؛ وكنا بنفتكر ان كل اللى بنقدمه كافى وساعات كنا بنوهم نفسنا أنه كتير !
كانت نظرتنا لأخطائنا نظرة تجاهل ونقول ظروف وفرق ثقافات ؛ ما كانش حد بيقف عند غلطه ويتصالح معاه ويفهمه بل كان ممكن يبنى عليه أخطاء تانية !
أحنا مش مطلوب مننا دايما إجابات عن كل حاجة بتتعلق بنفسنا بس ؛؛؛ على الأقل ندور أننا غلطنا فى ايه علشان لما تغلط تانى يكون خطأ أقل !
فى أشخاص دايما عندهم عقيدة أنا ( لازم أكون صح ) وده بيخليهم دايما مهما عاشوا فى الحياة عمرهم ما بيحسوا بالحياة ابداً ! دايماً بيخافوا من الفشل أو من رفض الآخرين ليهم عايش حياة الجانب المثالى الصح اللى مش مسموح له انه يغلط بل مهمته انه يصحح لغيره الغلط وبس ( عدو كلمة لا) بيرفضها من غيره وبيقولها لنفسه !
حالة رفض العيوب وقبول النواقص والثبات على مبدأ ( أنا مش ممكن أغلط )!
ومن هنا لازم الوقفه تكون شك ؛؛؛
فى كل المسلمات والمعتقدات والأحاسيس ؛؛ شك فى كل حاجة طلعنا بيها من الماضى إلى المستقبل !
فبدل ما تقول لنفسك أنا دايماً ( صح) تفكر أنت ازاى غلطت لأننا فى الأصل كلنا دايماً ( على خطأ)!
وصولنا للمرحلة دى بيفتح لنا إمكانية التغير وتقبل أننا بنغلط ونضحك على نفسنا ازاى سمحنا لأشخاص وأمكان وأحداث تتحكم فى حياتنا وكنا بنخاف أننا نظهر تقديرنا لأشخاص يستحقوا مننا التقدير والحب وكنا بنعمل ده مع من لا يستحق! وأن كل الأشياء اللى كنا بنبذل فيها مجهود وقلق وعملت حروب جوانا وبعد ما وصلنا إليها طلعت شر؛؛؛ وبنتمى أننا ما كناش فكرنا فيها !
هنوصل لمراحل كتير فى حياتنا كنا غلط ومش بنعترف بيها علشان عايشين فيها ومش شايفين الغلط بطريقة صح ! علشان نقدر نتجاوزه!
مش كل نظرة للخلف بتخلينا نقع …
ساعات نظرة للخلف بتكشف ان الطريق كان مليان تعاريج وانه مش مستقيم !

شاهد أيضاً

كبسولات مهدئة…(نهاية الفيلم)…تكتبها رشا صيرة

عدد المشاهدات = 2149 دايماً نهايات الأفلام بتنتهى نهاية سعيدة بإجتماع الحبيبين واتفاقهم على كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: