الجمعة , 3 يوليو 2020
الرئيسية / خواطري / مساجلة بين الشاعرين بسام دعيس وبسيم عبد العظيم
د. بسيم عبدالعظيم وبسام دعيس

مساجلة بين الشاعرين بسام دعيس وبسيم عبد العظيم

= 3763

بسام:

حبيبا ستبقى بسيم القلوب

بسيم:

وبسام يبقى نزيل المقل

بسام:

ومنك استقينا دروس الإخاء
ونجمك في روحنا ما أفل

بسيم:

ستبقى حبيبا برغم البعاد
ووقع فراقك طعن الأسل

ولم ننس أيامنا في الحسا
وحلو الوصال كطعم العسل

بسام:

طوانا البعاد ولو كان لي
خيارٌ لما كان بُعدٌ حصل

ولكنه طبع هذي الحياة تفرق شملا وتبكي المقل

بسيم:

وتمضي السنون ولا نلتقي
وأخشى علينا انقضاء الأجل

بسام:

أجل يا نديم الزمان الجميل
ورائد عهد الوفاء..أجل

بسيم:

عزائي بأن نلتقي في الجنان
وفي الله يزكو لدينا الأمل

بسام:

بإذن الإله السميع العليم
له الحمد.. إن شاء أمرا فعل

بسيم:

فعند الإله النعيم المقيم
يريح القلوب يسر المقل

هنالك لا حقد يغري النفوس
فدار المقامة نعم النزل

بسام:

نحبك في الله.. نرجو اللقاء
وفينا اشتياق لخير الرسل

بسيم:

فيا رب يسر لنا أمرنا
وشفع حبيبك خير الرسل

بسام:

بشارته هي نبراسنا
فصدق الإخاء صلاح العمل

بسيم:

مع الأنبياء مع الصالحين
مع الشهداء يطيب الأكل

بسام:

فسبحانه من يغيث القلوب
ويكرم عبدا ضعيفا سأل

بسيم:

ذكرت بهذا القريض الجميل
زمان الحسا في ظلال النخل
وسهراتنا نحتسي الكركديه
وشايا جميلا ونحسو الأمل

بسام:

عصي على القلب نسيانها
وعهدا بها مضربا للمثل

بسيم:

صدقت فقد كنت نعم الخليل
وكنا نعاف ارتكاب الزلل

بسام:

سقى الله أيام عهد الوصال
وذكرى صحاب بها نحتفل
وكنت البسيم الودود الذي
يزين المجالس أنى يحل

بسيم:

بذلنا معا منتهى وسعنا
فصار الصديق بنا يحتفل
وكنا الأعزة في سوحها
وكنا بها مضربا للمثل

بسام:

وكنت الصديق الصدوق الذي
يهب لنجدة خل سأل

بسيم:

بسيم وبسام يا مرحبا
فنقد وشعر يروق المقل

بسام:

رعى الله أيامنا في الحسا
يتوق لها القلب أنى رحل

بسيم:

صنعنا معا معجما قيما
سيبقى منارا يضيء السبل
مع ابن العويد كنا فريقا
سيذكرنا الدهر مهما حصل

بسام:

سلمت ودمت بخير فما
نسيناك في الحل والمرتحل

بسيم:

فتسع وتسعون خلا نظمنا
بعقد فريد لناد أجل

بسام:

وأحبابنا كلهم في الضمير
مدى العمر حتى انتهاء الأجل
نعم هو قاموس أحسائنا
لمن هم بليل القريض شعل
مواهب أحسائنا زينوا
صحائف سفر.. فنعم العمل
بجهد جهيد بذلتم له
نفيسا ونفسا بغير كلل
سلام عليكم أحباءنا
سلام المشوق.. إليكم يصل

بسيم:

من الشيخ أحمد حتى الشباب
وفيه النساء ذوات الحجل
سأجمع شعرا كتبناه حالا
فمنك البحور ومني الوشل
فمنه يسر كرام الصحاب
ويثني عليه اللبيب الرجل
ومنه يغار ضعاف النفوس
كمثل فراخ تعاف الزجل
تقبل ربي صيام الكرام
ويسر للمخلصين السبل

شاهد أيضاً

محمد صلاح يكتب: الخروج من الحزن..!

عدد المشاهدات = 1474 لا يمكن التعايش مع الحزن دون التأثر به ، فهو يحول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: