الأربعاء , 5 أغسطس 2020
الرئيسية / أسرتي / همسات نفسية: المروءة المتحركة..!

همسات نفسية: المروءة المتحركة..!

= 4106

بقلم: عادل عبدالستار

كنت أتحدث مع أحد الاصدقاء ، وكان حديثه حول كم القبح وسوء الخُلق الذى حولنا، ولا شك أن عنده حق فى هذا الطرح ، ولكن ما لفت نظرى إنه لم يستطيع أن يرى النماذج الجيدة و الكثيرة أيضاً حولنا ، وشاء القدر أن أنضم صديق آخر لنا، ومن ضمن الحديث ذكر أن زميلة زوجتة سيدة متزوجة من قرية تعمل فى مؤسسة غاية فى الالتزام وقد مرض أخيها الوحيد فجأة ، وما كان من تلك السيدة التى لديها زوج وأولاد وبيت الا أن تتكفل برحلة مرض أخيها ليس مادياً فقط ولكن ذهبت معه الى القاهرة وأدخلته فى مستشفى خاص ، ثم قامت بتأجير شقه بجوار المستشفى ليسكن فيها والدها ووالدتها ثم كل أسبوع تذهب اليه يومين بعد أن تنهى عملها الـ 24 ساعة …

تخرج من عملها الى القاهرة ، تاركه أبنائها وبيتها وهى بين المطرقة والسندان بين واجبها تجاه أخيها وبين أبنائها التى تركتهم ، ثم لا تنتهى التضحية الى هذا بل أعطت والدها مبلغ من المال بعشرات الالاف لتكلفة علاج أخيها وأستمر هذا الحال لمدة شهرين متتالين ، كانت تقوم فيها بعمل الاكل فى بيتها وتذهب به الى القاهرة لابيها وأمها وأخيها ، الى أن منً الله عليه بالشفاء .

ايها السادة … أعلم أننى ربما أطلت بعض الشئ فى ذكر التفاصيل ولكن أردت من هذا أن يصل للقارئ الكريم مدى تضحية تلك السيدة التى أشعرتنا إنها
(كتلة مروءة متحركة ) لانها فى المُقابل كانت تستطيع ببساطه شديدة تقول والدى ووالدتى مع أخى ، ويكفى أن ازوره مره او مرتين خصوصاً وإنها غير ملزمة إجتماعياً وربما دينياً بكل ما قامت به فهى سيدة متزوجة وأبيها وأمها على قيد الحياة ، ولكن تلك هى المروءة ، المروءة التى مازالت فى النفوس والقلوب ، المروءة التى اثق تماماً إنها سوف تظل فينا الى أن يرث الله الارض ومن عليها .

ورسالتى ايها السادة إنه ورغم ما نراه حولنا من قبح وسوء خلق الا إنه علينا أن نؤمن أنه يجب أن ننظر الى الصورة كامله ولا ننظر الى جانب واحد منها فقط والا أمتلئت نفوسنا وعقولنا أن المروءة قد أنتهت ، وأن حسن الخلق اصبح شئ من التاريخ ، ولكن الحقيقة غير ذلك فلدينا الاف الامثلة مثل تلك السيدة لا يتسع الوقت ولا المكان لذكرها ولكن دعوتى ان ينظر كلاً منا حوله وسوف يجد تلك الامثلة ودعوتى أيضاً أن نشير لها ونذكرها أمام أبنائنا كى تعلو تلك القيمة داخلهم و حتى لا يُصابوا بما أصيب به صديقى احباط ، علينا أن نعلمهم أن ينظروا الى الصورة كاملة ومن أكثر من نافذة فيتشكل وجدانهم وثقافتهم أنه كما هناك السيئ فهناك الجيد ايضا … نعم هناك قبح حولنا وبيننا ولكن هناك من يصنع الجمال ايضاً فى نفوسنا ، هناك من هم حقاً صناع الجمال .

ورسالتى الاخيرة للاعلام … أن على إعلامنا أن ينتبه الى الاحباط الذى بدأ فى الظهور فى نفوس الناس لما يروه من كم القبح الذى حولنا ، فعلى الاعلام أن يُشير الى مثل تلك الامثلة فهى كثيرة للغاية ، فوالله إن تلك النماذج هى أحق من تلك النماذج السيئة والرخيصة التى يظهرها إعلامنا ، وكلمتى لهم ياقوم ما لكم كيف تحكمون؟ .

اللهم أحفظ مصر … ارضا وجيشا وشعبا و ازهراً .

  • ممرض بالطب النفسي.

شاهد أيضاً

تعرف على إيجابيات وسلبيات طُرق التعامل الأُسري مع الأبناء

عدد المشاهدات = 6566 كتبت: أميرة محمود تؤثر العديد من العوامل على العلاقات بين الآباء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: