الخميس , 27 فبراير 2020
الرئيسية / بقلمي / محمد عمر يكتب: الجهل وسنينه..!

محمد عمر يكتب: الجهل وسنينه..!

= 381

إن الإنسان المسكون بالجهل المركَّب هو بطبيعة تكوينه الذهني قد استغنى عن البحث واكتفى بما تبرمج به فهو يشعر شعوراً كاذباً وخادعاً بالامتلاء والاكتفاء،

فإذا بحث أو قرأ فإنه لا يبحث إلا عما يُزَكّي ما هو عليه ويؤكد ما استقر في ذهنه فلا يتعلم من تجاربه ولا يستفيد من تجارب غيره ولا يحاول تطوير ذاته ولا يعمل على تنمية قدراته،

لذلك فإنه يستحق الإشفاق والعلاج وليس الإدانة والإبعاد، إنه عبءٌ على نفسه ومعطل لحركة مجتمعه لأنه يبقى مكبلاً بالكلال والعجز والعقم لكنه لا يعرف حقيقة وضعه ولا يكتفي بتقييد نفسه

وإنما يعمل على تقييد غيره اقتناعاً منه بأن هذا هو ما يجب عليه أن يفعله فهو يرتكب الحماقات عن اقتناع تام بصواب رأيه وسلامة موقفه ولا يدري أنه بذلك يُلحق الضرر بنفسه وبجتمعه وأمته .

فينبغي أن يعامَل بوصفه مريضاً مخدَّراً دون علمه فهو مسلوب الحرية لأنه تبرمج في طفولته بوعي زائف ففاتته فرصة التمتع بوعي صحيح إنه مغلقُ العقل ومُتَلَبِّكُ الوجدان ومحرومٌ من التعرف على قابليته الجيدة الكامنة.

————

* مدرب نقابي واستشارى اسرى وتربوى.

شاهد أيضاً

عائشة الجناحي تكتب: روعة العطاء

عدد المشاهدات = 428— أزمة كبيرة كانت تعم مراكز غسيل الكلى في كينيا بشكل ملحوظ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: