السبت , 7 ديسمبر 2019
الرئيسية / صحتي / اكتشاف المادة الخطيرة المسببة لأمراض السجائر الإلكترونية
السجائر الإلكترونية

اكتشاف المادة الخطيرة المسببة لأمراض السجائر الإلكترونية

= 1132

القاهرة – حياتي اليوم

كشفت اختبارات متخصصة عن وجود سبب آخر للأمراض الخطيرة التي تسببها السجائر الإلكترونية، المعروفة، غير المادة التي حددتها السلطات الأمريكية، باعتبارها مسؤولة عن عشرات الوفيات ذات العلاقة بهذا النوع من السجائر.

وجاءت هذه الاختبارات في أعقاب تعرض شاب كندي لضرر كبير، كاد أن يفقده رئتيه، بعد 5 أشهر من استخدامه المكثف للسجائر الإلكترونية بحسب سكاي نيوز.

وأشارت الاختبارات إلى أن المكون المشتبه في تسببه بالضرر للشاب الكندي، البالغ من العمر 17 عاما، هو مادة ثنائي الأسيتيل، كما ذكرت “فرانس برس”.

وتعتبر مادة ثنائي الأسيتيل آمنة إذا تم تناولها، غير أنها تصبح خطيرة إذا دخلت إلى الرئتين عن طريق الاستنشاق.

وبحسب تقرير نشرته مجلة الجمعية الطبية الكندية، تساهم هذه الحالة في زيادة الغموض الذي يحيط بـالسجائر الإلكترونية التي أصبحت شعبية لدرجة أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تراجع في وقت سابق من هذا الأسبوع عن الحظر المقترح على بعض النكهات.

وكان المحققون الأمريكيون توصلوا مؤخرا إلى أن المسبب الرئيسي للحالات المرضية بين مدخني السجائر الإلكترونية هو “زيت فيتامين إي”، الذي يضاف إلى عبوات السجائر الإلكترونية السائلة خصوصا تلك التي تحتوي على مادة “تي إتش سي”.

وفي نهاية التقرير، خلص الأطباء الكنديون إلى أن “زيت فيتامين إي” ليس مصدر الخطر الوحيد الذي تشكله السجائر الإلكترونية على مستخدميها، وأن هناك مواد أخرى ذات علاقة يمكن أن تلحق ضرراً فادحاً بالمدخنين لهذا النوع من السجائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: