الخميس , 19 سبتمبر 2019
الرئيسية / خواطري / بسمة سليمان تكتب: إمرأة تستحق التقدير

بسمة سليمان تكتب: إمرأة تستحق التقدير

= 231

تحية وألف تحية للمرأة الجميلة التى تمتلك من عناصر الجمال الكثير والكثير ثم تختار أن تتوارى عن أعين الرجال بحجابها، تحية لهذه المرآه التى أرتضت على نفسها أن تتصف بأنها ذات جمال قليل أو أنها حتى بعيدة عن عناصر الجمال المتعددة التى طالما نقب عنها الرجال طيلة أعمارهم، فتارة ما يجدونه وحينما يقتربون منه يكتشفون أنه الجمال الملعون وتارة ما يقعون فى فخ الجمال الاصطناعى.

فلو أنك تعلم أيها الرجل كم فى قلب هذه الفتاة من رحمة وإشفاق عليك لإدراكها حقيقة أنها لن تستطيع إلا أن تكون لشخص واحد، لانحنيت أمامها كلما مرت أمامك، فأنت لا تعلم كم المجهود التى تبذله لتدارى به رقة وعذوبة صوتها فلو سمعته لذبت شوقا، و لو أنك تعلم أن جمالها ليس مقتصرا فقط فى شكلها وإنما طال روحها وصفاتها، لاعتزلت النساء.

تلك النساء يصعب عليك اكتشافهن بسهولة.. فهن الغوالى اللائى لا يظهرن أنفسهن حتى يجدن من فى استطاعته تقديرهن، فهى غاية لا يدركها الكثير من الرجال، فإياك ثم إياك أن تنخدع بما تراه وتحدث نفسك بأنهن لا يعرفن شيئا عن معنى الأنوثة.. بل أنت الذى تجهل ما يدور فى رؤوسهن، فنظرتهن للحجاب تختلف عن من قررت التخلى عنه لوصفه بالرجعية..

فمسألة الحجاب لديها بمثابة الصفقة التى بينها وبين الله حتى تتأكد من حقيقة من حولها ..لتعرف وهى الجوهرة الثمينة من يستطيع أن يحافظ عليها.. ويعلم جيدا قيمتها.. ومن سيهملها ويسهل عليه التفريط فيها.

أؤكدلك أيها الرجل أنك لن تستطيع أن تظفر بإحداهن إلا بالدعاء لأنهن بكل بساطة لا يعلمهن إلا الله، وأنت مهما بلغ علمك بالنساء فلن يساعدك ذكائك فى اكتشافهن، ولن يجمعك بهن إلا ترتيب الأقدار، نصيحتى لك تقرب إلى الله ولا تصدق كل ما تراه عيناك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: