الثلاثاء , 16 يوليو 2019
الرئيسية / بقلمي / داليا جمال تكتب: المحرومون من ..الجمال!

داليا جمال تكتب: المحرومون من ..الجمال!

= 778

—-

6 سنتيمترات نصيب الفرد من المسطحات الخضراء بالقاهره .. أيوه ( ستة سم ) فقط هي المساحة اللي المفروض بتنقي لك الجو من عادم العربيات والمصانع ، و هي المساحه التي ينبغي أن تسر عينيك وتريح أعصابك وتعيد لك الإحساس بالجمال .. و هي المساحه التي يتنزه فيها أولادك ويلعبوا ويمارسوا رياضتهم المفضله .. ولأن هذه المساحه لاتكفي للوقوف عليها حتي ولو بقدم واحده ولازم تكون واقف على طراطيف صوابعك علشان تكون واقف في زمام مساحتك دون أن تتجاوز حدود مساحة غيرك !

المواطن في القاهره محروم من الهواء النضيف ومن منظر جميل لشوية خضره، أو وردتين يفتحوا نفسه، ومحبوس هو وأولاده.. لامكان للتنزة أو للعب إلا إذا كان عنده “شوالين” فلوس كل واحد فيه مائتين أو ثلاثمائة ألف جنيه للإشتراك في أحد الأنديه العاديه أو…. يكون مستغني عن مليون او اتنين علشان يشترك في أندية أولاد الذوات .. علشان يلاقي جنينه يقعد فيها أو يتمشي بين شجرتين وولاده يلاقوا شوية نجيله يلعبوا كوره!!

وفي كل دول العالم تكون الحكومات حريصه علي عمل حدائق عامه صغيره داخل كل حي فيها ملاعب بسيطه للأطفال. وكل دول العالم بتعمل كده حتي دول أفريقيا ودول آسيا الفقيره .. لأنهم عارفين وفاهمين إن داخل الأطفال طاقه لازم تطلع وداخل الكبار كبت لازم يتنفس . لكن هتسيبوا الناس كده وسط العشوائيات والضجيج والتلوث!

كل الكبت والإكتئاب بيطلع برضه علي عين الحكومه في صورة لا مبالاه في العمل وجرائم سرقه وقتل واغتصاب .. وكل ده بسبب عدم وجود حدائق عامه! ايوة،، وبكل تأكيد ودي حاجه معروفه عند كل الأطباء النفسيين ومكتوبه في كل كتب تخطيط المدن .. بس المسئولين عندنا مش واخدين بالهم ! ولازم يوجدوا حلول ويدبروا أماكن في كل حي ويعملوا حديقه عامه صغيره، وملاعب بسيطه.

وصدقوني لا نتحدث عن رفاهيه، لكن عن علاج حقيقي لمعظم مشاكلنا الإجتماعيه والاقتصاديه والصحيه يا بتوع ال 6 سنتيمتر !

ولو قارنت نصيب الفرد بالقاهره من المساحات الخضراء مع أي دوله تانيه ممكن يغمي عليكم لأنكم هتسمعوا أرقام بالأمتار وبالفدادين فما فيش داعي وياريت نبتدي نصلح الحال المايل ويبدأ كل محافظ وكل رئيس حي في البحث أو تدبير قطعة أرض تصلح حديقه ..وهذا الأمر ليس صعبا عليهم لو أرادوا.

وتاكد إن الناس هتدعي للحكومه لو خضرت لهم قطعة أرض في كل حي، بنفس فرحتهم ببناء جامع أو كنيسه ويمكن… أكتر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: