الأربعاء , 17 يوليو 2019
الرئيسية / بقلمي / بسمة سليمان تكتب: لصالح مين؟

بسمة سليمان تكتب: لصالح مين؟

= 827

لصالح مين… ليس سؤالا يحتاج إلى إجابة على قدر ما يحتاج إلى تأمل وتفكر ومراجعة النفس. لصالح مين نحاول أن نحارب بعضنا البعض، إذا بدا لنا أن غيرنا أفضل منا، أو يتميز عنا بشئ ونحاول إيقافه بدلا من مساعدته والأخذ بيده، إيمانا منا بأن هذا النفع سيعود علينا، وما نزرعه فيه سنجنيه يوما ما.

لماذا نجعل الغيرة تأكل كل جميل بداخلنا، فهى كالنار التى تحرقنا وتحرق كل شئ حولنا، بدلا من محاولة تفهم هذا الشعور وتحويله إلى حافز يدفعنا للأمام لنأخذ خطوات أفضل تنقلنا من حال إلى حال.

وأنا أتكلم عن هذا الموضوع تداهمنى المشاهد المتكررة فى بيئة العمل، أو فى حياتنا الشخصية من محاولات شتى للإيقاع بغيرنا فقط لكى نهدئ النار التى بداخلنا.

لا أهاجم مشاعر الغيرة فى المطلق، فالغيرة شعور ضرورى، ولولاه ما خلقت الدوافع التى تجعلنا نتحرك للأمام، ولكنى أهاجم السلوكيات غير الأخلاقية التى تجعل منا بشرا يأكل بعضه بعضا، ليس لشئ ولكن رفضا لوجود مثل هذه النيران بداخلنا التى تتحرك بشكل عنفوانى، كلما وقعت أعيننا على هؤلاء الأشخاص المتميزين عنا.

أتمنى لو نقف مليا أمام أنفسنا لندرك أن محاربتنا لغيرنا سينجم عنها تخلف وجهل أكثر، وتأكد من أن الناجح سيظل ناجحا مهما حاولت محاربته، ولن تستطيع إيقافه.

نصيحتى للمجتمع.. حاولوا أن تستفيدوا من هؤلاء الناجحين بدلا من محاربتهم وإضطرارهم للخروج من هذا البلد، وأن تعطوا الحق لغيركم فى الاستفاده منه..يبقى لصالح مين..؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: