الأحد , 24 مارس 2019
الرئيسية / أخبار عمان / صلالة عاصمة المصايف العربية 2019

صلالة عاصمة المصايف العربية 2019

= 384

مسقط – حياتي اليوم

قررت سلطنة عُمان تنفيذ خطة عمل مكثفة استعدادا لموسم سياحي غير مسبوق بعد أن أعلنت المنظمة العربية للسياحة عن تتويج “مدينة صلالة” عروس مدن محافظة ظفار بلقب عاصمة المصايف العربية للعام الحالي.

يمثل هذا القرار تقديرا لتميز السلطنة بمقومات عصرية وحضارية وتراثية وبمعالم رائعة يندر أن تضمها معا احدي الدول ، في ظل مناخ الأمن والسلام والاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي الذي يسود في ربوعها ، وبذلك فإنها تتصدر المشهد السياحي الخليجي والإقليمي والدولي.

كما قررت المنظمة تكثيف التعاون مع وزارة السياحة العمانية من خلال وضع خطة استراتيجية لتنفيذ العديد من الفعاليات والبرامج المشتركة .

وتؤكد تقارير المنظمات والمؤسسات العربية والعالمية أنه من المتوقع أن يكون لذلك مردود إيجابي يتمثل في زيادة عدد الأفواج بنسبة لا تقل عن 30 بالمائة بالمقارنة بالسنوات الماضية ، مما يسهم في إحداث نقلة نوعية في قطاع السياحة، تؤدي اقتصاديا واجتماعيا الي الرواج ، وزيادة الناتج المحلي ، وتفعيل الخطط الرامية الي تحقيق الرخاء وسياسات التنويع الاقتصادي لمصادر الدخل.

يعد اختيار مدينة صلالة لحمل اللقب ، بمثابة تتويج لانجازات استراتيجية التنمية السياحية التي تنفذها السلطنة لاستثمار ما تمتلكه من ثروات سياحية تجمع ما بين عناصر متعددة من التاريخ والحضارة والمعالم العصرية فضلا عن توهج ثقافي واقتصادي وإبداعي يتجسد في العديد من المهرجانات ، في ظل كرم الضيافة الذي يعكس سمت سمات الشخصية الإنسانية العمانية الودودة و المتسامحة والمحبة، والتي تستقبل الجميع بابتسامة الأمل والتفاؤل ، حيث تعد في حد ذاتها احدي أسرار نجاح صناعة السياحة. لذلك لم يكن الاختيار صعبا بالنسبة لصناع القرار في المنظمة ، فكل الأنظار والمؤشرات اتجهت دون تردد نحو صلالة منبع “الأصالة” ومركز “المعاصرة” في ظل نهضتها التي تجمع بين الحداثة ، وبين المحافظة علي تراث حضاري يمثل مخزونا لقيمة إنسانية وتاريخية تميزها ، نتيجة تعاقب حقب حافلة أدت علي مدارها أدوارا بالغة الأهمية في مد جسور التواصل بين عمان وحضارات العالم القديمة والحديثة.

من جانبه أعلن الدكتور بندر آل فهيد رئيس المنظمة العربية أن فكرة اختيار عاصمة المصايف تم طرحها في إطار المجلس الوزاري العربي للسياحة بجامعة الدول العربية في عام 2013 ثم وضعت لها الكثير من المعايير لضمان أن تكون الجائزة مصدر إلهام للمزيد من التطوير والتعزيز المستمر للسياحة البينية، مشيرا إلى أن مدينة صلالة تعد وجهة سياحية مثالية على مدار العام .وأشار الي أن اختيار عاصمة المصايف يعتبر من برامج المنظمة التي اعتمدت وأقرت من قبل المجلس الوزاري حيث يتم اختيار الوجهة التي تطبق المعايير التي أعدت لذلك والتي تركز على كيفية دمج السياحة في استراتيجيات وأهداف محددة تعبر بوضوح عن هذا المبدأ ، مع توفر كافة شروط و معايير الحصول على لقب عاصمة المصايف.

حقا إنها صلالة الخضراء ذات الربيع الدائم علي مدار شهور العام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: