الأحد , 20 يناير 2019
الرئيسية / بقلمي / وردة الحسيني تكتب: ترامب..امتحان ضروري!

وردة الحسيني تكتب: ترامب..امتحان ضروري!

= 459

مع بداية العام الحالي 2019، تجاوز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عامه الثاني من مدة رئاسته لبلاده، ومنذ يومه الأول وللآن أطلق التصريحات المنافية للحقائق، كما اتخذ مواقف وسياسات أحادية متطرفة، وهو ما قاد لوصفه بأنه من أقل رؤساء أمريكا شعبية، ويفتقد الخبرة السياسية واللياقة الدبلوماسية.

وكانت أولي تغريداته الهجومية في ٢٠١٩ ماقاله ردا علي انتقادات وجهها له الجنرال المتقاعد ستانلي ماكريستال، قائلا:»‬ ماكريست طرد مثل الكلب من أوباما، ومعروف بفمه الكبير الغبي، محب لهيلاري».

ووفق الإحصاءات لصحيفتي نيويورك تايمز وواشنطن بوست، قال ترامب علي الأقل ادعاء واحد خاطئ أو مضلل يوميًا علي مدي ٩١ يوما من أصل أول ٩٩ يوما منذ توليه المنصب، ووصل عدد ادعاءاته الخاطئة إلي ١٫٣١٨ بحلول اليوم ٢٦٣ من توليه الرئاسة ،كما أشير بمقال بمجلة »هاربرز» الثقافية الأمريكية أن ترامب مثير للاشمئزاز، وعلي الأمريكيين المناهضين له أن يعتادوا فكرة أنه بالتحليل الأخير كان »‬ امتحاناً ضرورياً»، وبأيديهم قرار عدم اجتيازه مرة جديدة.

كما تطرق المقال لأنه بالرغم من سلبياته إلا أن سياسة عدم التدخل التي بدأها أوباما، ويقوم ترامب حالياً بتعزيزها، تعد أخبارا جيدة جدا للعالم، فقد أوقفت أمريكا بعهده نشر قيمها كالديمقراطية وحرية الصحافة خارج حدودها.

أخيرا.. لا يهمنا من ترامب سياساته الداخلية او هجومه وعدوانيته تجاه منتقديه، ما يهمنا هو مواقفه ازاء منطقتنا، والتي نراها تتفق كثيرا مع سياسات سابقيه من حيث الأولوية لأمن اسرائيل، وزاد عليها بنقل سفارة بلاده للقدس وبسياسة حلب ثروات الدول تارة بحجة التهديدات الإيرانية وتارة أخري بحجة خطر داعش!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: