الإثنين , 19 نوفمبر 2018
الرئيسية / أخبار عمان / تزامناً مع العيد الوطني..سلطنة عمان تستضيف المؤتمر العالمي للنقل بمشاركة 1000 خبير من 80 دولة

تزامناً مع العيد الوطني..سلطنة عمان تستضيف المؤتمر العالمي للنقل بمشاركة 1000 خبير من 80 دولة

= 751

مسقط – حياتي اليوم

تعبيرا عن التقدير الدولي لكفاءة المنظومة اللوجيستية العمانية : تستضيف سلطنة عمان أعمال المؤتمر العالمي للاتحاد الدولي للنقل الطرقي- 2018 بمشاركة أكثر من 1000 خبير عالمي من 80 دولة، يجتمعون معا بهدف رسم ملامح مستقبل قطاع اللوجستيات والتنقل في العالم .

تتواصل جلساته على مدار ثلاثة أيام إلى 8 نوفمبر تزامناً مع فترة الاستعداد للاحتفالات بالعيد الوطنى لسلطنة عُمان .

ويعقد تحت عنوان : الابتكار في النقل ويناقش المشاركون أبرز الحلول العالمية للتحديات التي يشهدها قطاع النقل الطرقي وسُبل تعزيز نموه من خلال إتباع أحدث التقنيات الرقمية.

يشارك في المؤتمر الذي يضم أكثر من 20 حلقة نقاشية تفاعلية نخبة من الوزراء والرؤساء التنفيذيين ورواد وقادة القطاع والمبتكرين بالإضافة إلى ممثلين عن أبرز المنظمات الدولية والوكالات الأممية المعنية بالنقل والتجارة.

البنك الدولي:
سلطنة عُمان تسجل تقدماً جديدا
بالمقاييس العالمية في مؤشر الأداء اللوجستي

علي المستوي الوطني حققت سلطنة عُمان تقدماً جديدا بالمقاييس العالمية في مؤشر الأداء اللوجستي للعام الجاري 2018 وفقا لواحد من اهم واحدث تقارير البنك الدولي.

فقد صعدت الي المرتبة ( 43 ) عالميًا متقدمة 5 مراكز عن ترتيبها في العام 2016م عندما جاءت في المرتبة (48 ) . وصف الخبراء الدوليون التقدم في المؤشر بأن ” هام ” ويُعد ترجمة واضحة للجهود الدؤوبة التي تبذلها مختلف الجهات الحكومية ومجتمع القطاع اللوجيستي من أجل تنفيذ الإستراتيجية الوطنية اللوجيستية والإرتقاء بتنافسية السلطنة عالميًا .

تؤكد هذه النتائج أن القطاع اللوجستي ” يمضي في المسار الصحيح ” نحو تحقيق الطموحات العريضة لخطط السلطنة لكي تكون من بين أفضل (30) دولة على مستوى العالم في المجال اللوجستي بحلول 2020م وأفضل (10) دول بحلول 2040.

قيادة دفة التنوع الإقتصادي

علي المستوي الوطني يعد هذا المجال من القطاعات التي يعولُ عليها في قيادة دفة التنوع الإقتصادي. كما أن نجاحه يعزز من متانة وإستدامة اقتصاد السلطنة .

لذلك يتواصل اهتمام الحكومة بهذا القطاع بدءً من صياغة الإستراتيجية اللوجيستية الوطنية التي تنفذ حتي سنة 2040، وإنشاء مركز عُمان للوجيستيات للإشراف على تنفيذ الإستراتيجية ، مرورا باقامة المجموعة العمانية العالمية للوجيستيات (أسياد) منذ يونيو 2016م لجذب المزيد من الاستثمارات وتحسين مساهمة القطاعات غير النفطية .

كما تم خلال الفترة الماضية إعتماد عدد من المبادرات الهامة لتطوير القطاع اللوجستي أبرزها المحطة الواحدة والإنضمام إلى إتفاقية النقل الدولي الطرقي وإنشاء وزيادة إنتشار المستودعات الجمركية وإطلاق برنامج “المشغل الإقتصادي المعتمد ” ومبادرة ” التخليص المسبق للبضائع” .

كما تم تعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص عبر العديد من المبادرات وأهمها عقد ” منتدى عُمان اللوجستي ” الذي ينظم بشكل ربع سنوي وإنشاء ” الجمعية العمانية للوجستيات” التي تعمل كمظلة لتمثيل مصالح مختلف الأطراف العاملة في القطاع. و تم كذلك الإنتهاء من إعداد ” الدليل المهني” الذي يحوي كافة المعلومات التي توضح المهام الأساسية لهذا القطاع بهدف تعزيز المنظومة اللوجستية عبر أدوات التمكين المختلفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: