الأحد , 16 ديسمبر 2018
الرئيسية / ملعبي / كيف فاز الزمالك بالسوبر المصري – السعودي؟
طارق حامد يرفع الكأس الغالية

كيف فاز الزمالك بالسوبر المصري – السعودي؟

= 901

الرياض – محمد نبيل

فى مباراة احتفالية تليق بالسوبر المصرى – السعودى على كأس الرئيس عبدالفتاح السيسى، فاز الزمالك على الهلال السعودى 2-1 أمس فى الرياض، ونال لقب هذه الكأس رفيعة المستوى، وأسعد بطل مصر جماهيره التى حرصت على التواجد لتشجيعه من داخل الملعب.

المباراة كانت مثيرة وممتعة، وخطف الزمالك نتيجتها بالهدفين اللذين سجلهما فى الشوط الاول، عن طريق حمدى النقاز وكاسونجو فى الدقيقتين 39 و 2 من الوقت المحتسب بدل الضائع بالشوط الأول، واستبسل دفاعيا امام محاولات الهلال الهجومية الشرسة معظم فترات اللقاء حتى انتهت المباراة بهذه النتيجة بعد عدم تمكن الهلال من التسجيل ألا عن طريق عمر خربين فقط.. وأنقذت تقنية الفيديو الزمالك من هدف تسلل فى الدقيقة السابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع لهذه المباراة القوية التى أداها لاعبو الزمالك برجولة تستحق الثناء.. وهذا ما تشرحه تفاصيل المباراة:

لم تكن انطلاقة كهربا فى الدقيقة الأولى من المباراة ووصوله الى حدود منطقة جزاء الهلال، قبل أن يتم إيقافه بارتكاب عرقلة وخطأ، إلا تأكيدا أن دفاعات فريق الهلال يمكن اختراقها بسهولة، وتشكل نقطة ضعف الفريق على العكس من أوراقه الهجومية القوية التى مثلت خطورة كبيرة على مرمى الزمالك طوال أول نصف ساعة من زمن الشوط الأول، وكانت قريبة جدا من تسجيل هدف لولا استبسال دفاع الزمالك وبراعة وتألق جنش حارس المرمى.

لا يستطيع أحد أن ينكر مدى تفوق الهلال هجوميا معظم فترات الشوط الاول سواء من خلال تحركات عمورى وتسديداته (رغم عدم دقتها) ولكنها كانت خطيرة وقريبة من مرمى الزمالك، وكذلك تلك الخطورة التى شكلها سالم الدوسرى وريفاس من خلال مراوغات وانطلاقات وعرضيات وتسديدات كادت تفقد الزمالك توازنه، ورأينا مدى السيطرة والاستحواذ للهلال خلال الدقائق ال 30 الاولى من الشوط الاول، ورأسية البيرتو بونيا التى ارتطمت بالقائم الأيمن لمرمى الزمالك، قبل أن ينقلب الحال ويظهر معدن ممثل مصر فى هذه المباراة التى تمثل بطولة بحد ذاتها، حيث جاءت الدقيقة 39 من زمن الشوط الاول تحمل معها فرحة جماهير الزمالك عندما شاهدت اللاعب حمدى النقاز يسجل فى مرمى الهلال الهدف الاول للزمالك.. ولكن كيف.. والهلال يلعب بهذه النشوة والسيطرة؟!

لقد كان الهدف (بالتأكيد) صادما لجماهير الهلال، ولكنه كشف عن حكمة كرة القدم التى تشير الى أهمية الدفاع الجيد، واستغلال أنصاف الفرص للانقضاض على المنافس والتفوق عليه حسابيا بلغة الأهداف، وهذا ماحدث عندما تلاعب كهربا بدفاع الهلال ووقف امام الكرة مستغلا تثبيت مدافع الهلال ليرفع كرة عرضية رائعة من ناحية يمين مرمى الهلال متجهة وهى تلف وتدور فى الهواء ينتظرها حمدى النقاز الذى كان قريبا فى هفوة من دفاع الهلال ويستقبل الكرة برأسة مسددها مباشرة فى أقصى يسار المرمى ولَم يلحق بها أحد فى طريقها الى الشباك وسط فرحة كبيرة بالهدف الاول للزمالك فى الدقيقة 39 من زمن الشوط الاول.

ومن الطبيعى بعدها ان يحاول الهلال التعويض، وهذا ما دفع لاعبيه الى الانطلاق ببعض التهور تجاه الهجوم، لأن مفاجأة الهدف أربكتهم كثيرا، ولهذا استمرت براعة جنش متوهجة، وكذلك دفاعات الزمالك على أمل أن ينتهى الشوط الاول بهذه النتيجة وهذا التقدم بهدف فى ظل احتساب 4 دقائق وقت بدل من الضائع، الا ان المفاجأة كانت بتسجيل الزمالك الهدف الثانى، ويالها من مفاجأة أسعدت جماهير الزمالك التى انفجرت فرحا فى المدرجات، حيث انطلق حمدى النقاز الذى كان كلمة السر فى الهدفين بالكرة، بعد تخطى مدافع الهلال ياسر الشهرانى وتقدم بشجاعة نحو مرمى حارس الهلال عبد الله المعيوف، ولَم يطمع فى التسديد رغم انه كان قريبا من المرمى، بل فضل ان يمرر كرة سحرية لكاسونجو الذى وجد أمامه المرمى خاليا فسدد نحو الشباك مسجلا الهدف الثانى للزمالك فى الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع.. ويالها من نتيجة.. و ياله من شوط!!

من الطبيعى ان يبدأ الهلال الشوط الثانى باحثا عن تعديل النتيجة، وهذا وضح جليا فى الضغط الهجومى المتواصل وكذلك قيام مدربه جيسوس بإجراء تغييرين دفعة واحدة بإشراك عمر خربين بدلا من ريفاس، وكاريللو بدلا من ادواردو، وهى تغييرات هجومية بهدف البحث عن الهدف الاول الذى لم يتأخر كثيرا، فبعدها بدقيقة واحدة سجل خربين الهدف الاول فى مرمى جنش الذى الذى حاول اخراج الكره ولكن الحكم لجأ بعدها لتقنية الفيديو واحتسب الهدف الاول للهلال فى الدقيقة 57.

ومع مرور الوقت لم يجد الزمالك أمامه سوى مزيد من التأمين الدفاعى وذلك باشراك محمود عبد العزيز بدلا من كهربا لتأمين دفاعى متقدم من خط الوسط، ولذلك استمرت دقائق المباراة المتبقية على نفس الوتيرة، هجوم هلالى ودفاع زملكاوى ناجح، حتى انتهى الوقت الاصلى للمباراة، وكان قرار الحكم باحتساب 7 دقائق وقتا محتسبا بدلا من ضائع وشهدت قمة الإثارة فى اخر دقيقة منها حيث سجل الهلال هدف التعادل، ولكنه لم يحتسب نظرا لان تقنية الفيديو قالت: تسلل!!.. وفاز الزمالك.. الف مبروك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: