الإثنين , 24 سبتمبر 2018
الرئيسية / خواطري / الشاعرة سحر سلمان تكتب: كانت امرأة..أصبحت بقايا

الشاعرة سحر سلمان تكتب: كانت امرأة..أصبحت بقايا

= 556

مَاتَتْ بِدَاخِلِي امْرَأةْ
كَانَتْ يَوْمًا تُرِيدُ الحَيَاةْ
كَالدُّمْيَةِ كُسِرَتْ أَجْزَاؤُهَا
وَلمْ تَحْنِ أبَداً جِبَاهْ
تحَمَّلتْ بين طَيَّاتِهَا ألَمَهَا
ولمْ تَشْك يوْماً وَلمْ تَسْمَعْ نِدَاهْ

***

تَحَمَّلتْ .. وتَحَمَّلتْ
كانتْ فقط تعيشُ لِوَهْمِ رِضَاهْ
وَاخْتَارَتْ طَرِيقاً لا تَعْرِفُ مَدَاهْ
ثُمَّ سَارَتْ فِيهِ لِتُكْمِلَ
حَتَّى تَاهَتْ فِي مُنْتَهَاهْ

***

فَتَأَلَّمَتْ .. وَتَألَّمَتْ
وَأَصَرَّتْ أَنْ تُكْمِلَهْ وَلَمْ تَسْتَطِعْ الانْتِبَاهْ
أنَّهَا عَلَى حَافَّةِ الانْهِيَارْ فِي عُلَاهْ
وَلَمْ تَسْتَطِعْ التَّحَمُّلْ
حتَّى لمْ تَسْتَطِعْ أنْ تَنْطِقْ الآهْ

***

فتحطَّمَتْ .. وتحطَّمَتْ
أَصبحتُ كالَّذِي يُحدِّثُ صَوْتَه فِي صَدَاهْ
وَقَرَّرَتِ الرُّجُوعَ لِنُقْطَةِ مُبْتَدَاهْ
وَلَكِنْ مَا أَصْعَبَ ذَلِكَ فِي المجمَلْ
فَمَاتَتْ بِدَاخِلِي .. وَلَمْ تَسْتَطِعْ الحَيَاةْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *