الثلاثاء , 16 أكتوبر 2018
الرئيسية / بقلمي / وردة الحسيني تكتب: ليس غريبا علي أمريكا

وردة الحسيني تكتب: ليس غريبا علي أمريكا

= 348

قبل أيام وخلال الاجتماع الشهري لمجلس الأمن الدولي حول الشرق الأوسط، تحدثت السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة نيكي هيلي،وكما عهدناها،بعبارات فجة ،هاجمت فيها الدول العربية والإسلامية، وتهكمت علي الدعم العربي والاسلامي للفلسطينيين قائلة: لا توجد مجموعة من الدول أكثر سخاء بكلامها من جيران الفلسطينيين العرب والأعضاء الآخرين بمنظمة التعاون الإسلامي و كل ما يقال من كلام هنا في نيويورك لا يطعم أو يكسو أو يعلم طفلا فلسطينيا واحدا!

وقالت ايضا :حان الوقت لتساعد دول المنطقة الشعب الفلسطيني فعليا بدلا من إلقاء الخطب من علي بعد آلاف الكيلومترات»‬..لا شك أن هذا الانتقاد يعكس الانحياز الأعمي والعلاقة الخاصة جدا بين أمريكا وإسرائيل،ومع ذلك فلا يخلو من حقائق لا يجب إنكارها..

فعلا هناك دول ثرية بالمنطقة و بدلا من أن تساعد الفلسطينيين بشكل مؤثر ،تتدفق أموالها لدعم إقتصاد أمريكا من خلال الاستثمارات وشراء الأسلحة الأمريكية!

وحقيقة فقد فاق وبكثير، الكلام الفعل عربيا واسلاميا، وهو ما يدعونا للتساؤل: أين اللجنة الوزارية السداسية التي تشكلت للتعامل مع تداعيات القرار الأمريكي حول القدس!

وإسلاميا فسؤالنا: أين دور لجنة القدس، التاريخية، في منظمة التعاون الاسلامي من اجل الحفاظ علي القدس وهويتها! وللإدارة الأمريكية نقول: لقد فقدتم المصداقية ليس فقط في التوجهات والسياسات وإنما أيضا فيما تلقونه من بيانات رسمية.

فالسيدة نيكي تتحدث عن حقوق الفلسطينيين بينما تساند بلادها علنا الانتهاكات الاسرائيلية لكافة حقوقهم، وتوقف ٣٠٠ مليون دولار من المساعدات المالية الأمريكية لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: