السبت , 15 ديسمبر 2018
الرئيسية / أخبار عمان / مراكز متقدمة لسلطنة عُمان في مؤشرات السلام العالمي وانعدام الصراع الداخلي والخارجي والسلم المجتمعي

مراكز متقدمة لسلطنة عُمان في مؤشرات السلام العالمي وانعدام الصراع الداخلي والخارجي والسلم المجتمعي

= 998

مسقط – وكالات:

حصلت سلطنة عُمان على المركز الخامس عربيا في مؤشر السلام العالمي لعام 2018 الذي أصدره معهد الاقتصاد والسلام بأستراليا اليوم/الأربعاء/ كما حازت السلطنة على المركز 73 عالميا ،وحصلت على 1.984 نقطة، وصنفت ضمن قائمة الدول التي تتمتع بدرجة عالية من السلم، وصنفت السلطنة في المركز الاول عربيا في مؤشر انعدام الصراع الداخلي والخارجي الفرعي وفي المركز الرابع عربيا في مؤشر الأمن والسلم المجتمعي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء العُمانية.

وتصدرت أيسلندا المؤشر الذي يضم 163 دولة يليها نيوزيلاندا يليها النمسا يليها البرتغال يليها الدنمارك يليها كندا يليها التشيك يليها سنغافورة . وأظهرت الطبعة الثانية عشر من مؤشر السلام العالمي لعام 2018 أن العالم أقل سلماً اليوم مما كان عليه في أي خلال العقد الماضي، ويقيس المؤشر حالة السلام باستخدام ثلاثة مجالات هي مستوى الأمن والسلم المجتمعي والصراع الداخلي والدولي الجاري ودرجة العسكرة.

وأفاد المؤشر بأن مستوى السلام العالمي قد تدهور بنسبة 0.27٪ في العام الماضي مسجلاً العام الرابع على التوالي من التدهور حيث تدهور الوضع في 92 بلداً بينما تحسن71 بلداً كاشفا عن عالم لا تزال فيه التوترات والصراعات والأزمات التي ظهرت في العقد الماضي دون حل خاصة في الشرق الأوسط مما أدى إلى انخفاض تدريجي مستمر في الهدوء.

وسجلت المناطق الأربع الأكثر سلما وهي : أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا والمحيط الهادئ وأمريكا الجنوبية تدهوراً مع حدوث أكبر تدهور عام في أمريكا الجنوبية بسبب الانخفاضات في مجال السلامة والأمن ويرجع ذلك أساساً إلى الزيادات في السجن وتأثير الإرهاب.

وأكد المؤشر أن الأثر الاقتصادي للعنف على الاقتصاد العالمي بلغ في عام2017 14.76 تريليون دولار من حيث تعادل القوة الشرائية وهذا الرقم يعادل 12.4% من الناتج العالمي الإجمالي أو ما يعادل 1988 دولارًا لكل شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: