الخميس , 18 يناير 2018
الرئيسية / بيتي / “الأسس السليمة لتربية الأبناء”..في ندوة بمركز إعلام سيدى جابر

“الأسس السليمة لتربية الأبناء”..في ندوة بمركز إعلام سيدى جابر

= 1163

—–

الاسكندرية – حياتي اليوم

ضمن فعاليات حملة “فكر واختار..تنظيم الأسرة أحسن قرار” عقد مركز إعلام سيدى جابر ندوة بمكتب صحة القلعه أمس الاثنين حول “الأسس السليمة لتربية الأبناء”…وأدارت الندوة الإعلامية فادية شكر مسئول الاعلام السكانى بمركز إعلام سيدى جابر التى افتتحت الندوة بقولها أن ابنائنا فلذات اكبادنا وهم امانه فى اعناقنا فلابد الا نخون تلك الامانة التى اهداها الله لنا.

حاضر بالندوة فضيلة الشيخ محمد الكبير امام وخطيب بأوقاف الاسكندرية والذى بدأ حديثه بأن الطفل هو اللبنة الاولى فى المجتمع إن احسن وضعها بشكل سليم كان البناء مستقيما مهما ارتفع فكما ان البناء يحتاج هندسة وموازنة كذلك الطفل يحتاج الى تحقيق ذلك بين ميوله وطاقاته لذلك لابد من الاعتناء بالطفل قبل ان يولد بالبحث له عن المكان المناسب الذى سيتكون فيه ويتربى فيه..

وأضاف أن الولد الصالح هو خير كنز يتركه الانسان من بعده ، فهو نافع لأبويه فى حياتهما وبعد موتهما وللحصول على الولد الصالح لابد من توافر عدة عوامل اهمها اختيار الزوجين لابد ان يختار الرجل الزوجة الصالحة التى تخاف الله وتعرف حقوق الزوج والابناء عليها وكما ان الطفل بحاجة لأم جيدة فهو فى أشد الحاجة لأب صالح يتعهده ويرعاه ايضا.ز

ونوه لأهمية اختيار الاسم الحسن للمولود حتى لا نتسبب فى إحراج الطفل وانعزاله خوفا من السخرية منه كما لابد ان يكون الآباء قدوة حسنة لأبنائهم..مبينا أن النقاش والحوار من الضرورى ان يكون هو الاسلوب المتبع بين افراد الاسره فلا يصح اذا تقدم الطفل للحوار إسكاته ..ولا نغفل الثواب والعقاب فلابد من مكافأة الطفل وايضا عقابه ويكون هذا العقاب متسما بالرحمة والشفقة.. ولابد ان نضع فى الاعتبار بأن التعنيف الدائم والمتكرر يفقد تأثيره شيئا فشيئا..

واخيرا اختتم فضيلة الشيخ محمد الكبير حديثه بأن الذرية الصالحة يجمع شملها مع آبائها الصالحين بالجنة…متمنيا من الله الصلاح والهداية للجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *