الأربعاء , 26 سبتمبر 2018
الرئيسية / مجتمعي / ماذا بعد قرار عودة السياحة الروسية؟

ماذا بعد قرار عودة السياحة الروسية؟

= 1845

——————

بقلم: سامح عبدالمنعم

مع عودة السياحة الروسية مطلوب ما يلى:

بعد حوالى 26 شهرا تقريبا منذ نوفمبر 2015 وحتى 15 ديسمبر 2017 ، تم توقيع بروتوكول خاص بين الحكومتين المصرية والروسية بإستئناف رحلات الطيران بين القاهرة وموسكو بدءا من أول فبراير 2018 على أن يتم اللقاء مرة أخرى فى أبريل 2018 لوضع آلية لإستئناف الرحلات إلى المدن السياحية المصرية.

ويعتبر هذا القرار بمثابة عودة الثقة فى المقصد السياحى المصرى بعد أن أتخذت الحكومة المصرية كافة الإجراءات المطلوبة من الجانب الروسى لتأمين المطارات ورفع كفاءتها وفقا للمعايير الدولية، وهنا لابد أن نتوقف كثيرا للتفكير جيدا فى الصورة التى يجب أن نعرض بها المقصد السياحى المصرى بصوره جديده فى السوق الروسى.

فلابد أن تقوم وزارة السياحة ابتداء من اليوم بمراجعة تقييم درجة استعداد كل فندق والمطاعم والخدمات المقدمة للسائح والتأكد من القيام بعملية التجديد والتطوير والصيانة اللازمة وتنفيذ برامج تدريبية على أعلى مستوى لكافة العاملين والمديرين للإرتقاء بالخدمة والجودة المقدمة للسائح بتلك المنشآت، وسوف يكون من الرائع جدا لو استطاعت وزارة السياحة تطبيق الحد الأدنى للأسعار الآن حتى لا يتعرض المقصد السياحى المصرى لعملية حرق أسعار أعتقد أنها ستكون رهيبة من أجل محاولة العديد من الفنادق والشركات السياحية استعادة الحركة السياحية إليها.

كما يجب أن تقوم الادارة المحلية لكل المدن المصرية السياحية بالإنتهاء من أعمال الصيانة والنظافة والتشجير ومراجعة التراخيص بأنواعها لكل المتعاملين مع السائح بتلك المدن، وسيكون إنجازا يحسب لكل مسئول بتلك المدن السياحية إذا استطاع تنظيم برنامج تدريبى للسائقين والمتعاملين مع السائح بطريق مباشر أو غير مباشر من أجل الوصول لأعلى درجات الرضا للسائح وتشجيعه على العودة مرة أخرى..

وبالطبع العامل الأمنى سوف يكون مطلوب بصورة كبيرة لتفادى أى أحداث قد تعيد الموقف للمربع صفر..

فى الغالب، عند عودة الطيران المنتظم من أول فبراير ونظرا للخسائر التى نالت العديد من الشركات المتعاملة فى السوق الروسى ورغبة منهم فى إستعادة النشاط مرة أخرى فسيتم تنظيم رحلات لمن سيأتى لمطار القاهرة بالأتوبيسات للغردقة وشرم الشيخ سواء مباشرة أو عن طريق تنظيم برنامج يتضمن ليلة مبيت بالقاهره ذهابا وعودة.. وعليه يجب أن يتم تهيئة الحالة الأمنية و المرورية والخدمية سواء داخل مطار القاهرة أو خارجه بصورة جيدة، ولابد أن يكون لشركة مصر للطيران دور هام لابد أن تلعبه هذه المرة بأن تقوم بعمل تخفيض كبير حتى 50% لكل من يأتى من روسيا لمطار القاهرة متجها لشرم الشيخ او الغردقة أو أى وجهة سياحية مصرية كدعم للسياحة المصرية..

أعتقد إن تم تنفيذ ما سبق سيكون قرار إعادة الطيران الشارتر من روسيا للمدن السياحية المصرية قريبا جدا
.

(يارب الخير لمصر)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *