الإثنين , 18 ديسمبر 2017
الرئيسية / خواطري / القاصة داليا نور الدين تكتب: روح..!

القاصة داليا نور الدين تكتب: روح..!

= 49

تنثر الورود مرتوية بدموعها
يرن صدي صوته بالضحكات في أذنيها كسمفونيةٍ
تبتسم في شجن : “إشتقت إليك ” ثم تنهمر بالبكاء كطفل
تقلب في الصفحات … يمر عامين كثانيتين أمام عينيها .
_” لا تلومني , حباً لله ، لا تلومني ” .
آه …
كم رغبت في رؤيتك تحمل حقيبتك المدرسية , تمسك يدي خوفاً ثم ترتدي بذلة عرسك كأميرٍ .
تراه …
بوجه مبتسم … يدان مفتوحتان … وفم لم يفقه فن الكلام !
تقفز فرحاً …!
يدٍ صغيرة تمسك ذراعيها بحنان ٍ …
_” لا تتركيني … يا أمي ”
بنظرة حائرة من الأمام إلي الخلف , ودعت ذاك الوجه المبتسم وأعادة الجزء المتدلي منها من النافذه … وأحتضنت طفلتها بشده !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *