الإثنين , 18 ديسمبر 2017
الرئيسية / بقلمي / داليا جمال تكتب: ‎ساكتين ليه ..ما تقوموا تصوتوا

داليا جمال تكتب: ‎ساكتين ليه ..ما تقوموا تصوتوا

= 30

‎السادة أعضاء البرلمان المصري الموقرين.. حقيقة صبرنا عليكم كتير وقليل..أكتر من 200 قرار.. وافقتم علي زيادة أسعار كل شئ حولنا ..وسكتنا.. قررتم رفع الضرائب والجمارك..وتحملنا… عملتم في المصريين كل ما يعمل.!!

‎صوتوا كتير.. وقليل.. صوتوتوا علي كل حاجة وأي حاجة رغما عن هذا الشعب !

‎سلقتم قوانين، وفاجأتونا بقرارات نزلت علينا نزول الصاعقة .. ودايما موافقون موافقون وهات يا تصويت !

‎واليوم فقد جاء دوركم الحقيقي لتتخذوا قرارا لصالح هذا الشعب الذي أثقلتموه وهديتوا حيلو بقوانينكم وأصواتكم.

‎اليوم … وقت تقرير المصير الحقيقي فالنيل هو أهم حاجة تستاهل مش إنكم تصوتوا وبس .. لا .. انتم لازم ترقعوا بالصوت الحياني كمان .. أمام برلمانات العالم .. دفاعا عن حصة مصر في مياه النيل .. ودفاعا عن حق من تتحدثون بلسانهم في الحياة…اليوم آن الأوان أن ترفضوا إتفاق مبادئ الخرطوم..وتعلنوا رفض البرلمان لهذه الإتفاقية وانسحاب مصر منها، بعد أن تلاعبت أثيوبيا بنا لسنوات في مفاوضات بلهاء لقتل الوقت ..

واليوم أعلنت بكل وقاحة رفضها وعدم اعترافها بكل الاتفاقيات التي تضمن حصة مصر التاريخية في مياه النيل، ورفضت حق مصر في الموافقة علي أي مشروع يقام علي مياه النيل…ولسان حالها يقول موتوا بغيظكم.. وأعلي ما في خيلكم اركبوه.. وعندكم مياه الصرف الصحي … إشربوها !!

‎فيا أيها السادة أعضاء البرلمان.. تأكدوا أن الشعب المصري المسالم لن يسكت ولن يقبل بضياع النيل ..حتي لو تطلب الأمر أن يحفظ المصريون أسماءكم جميعا ليحاسبكم حسابا عسيرا إذا تقاعستم عن رفض هذه الإتفاقية الملعونة لأن السيد الرئيس بنفسه لن يقبل بأن تكون هذه الاتفاقية حجة علينا بعد أن أخل الجانب الأثيوبي بالتزاماته.

‎لذا أفيقوا قبل أن يضيع نهر النيل الي الأبد.. واسألوا أنفسكم الآن وليس غدا ساكتين ليه …ما تقوموا تصوتوا!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *