الأربعاء , 23 سبتمبر 2020
الرئيسية / رسالتي / احذر السخرية من الآخرين..فمن أدراك بقدرهم عن الله؟

احذر السخرية من الآخرين..فمن أدراك بقدرهم عن الله؟

= 1930

لا تسخر من المبتلى في بيته بأن تقول عنه “ضعيف شخصية”؛ ف (نوح) كانت زوجته عاصية؛ ولكنه كان عند الله صفيا.

ولا تسخر من المنبوذ من قومه بأن تقول عنه “عديم قيمة”؛ ف (إبراهيم) كان منبوذا في قومه؛ ولكنه كان عند الله خليلا.

ولا تسخر من السجين بأن تقول عنه “ظالم مجرم”؛ ف (يوسف) كان سجيناً؛ ولكنه كان عند الله صديقاً.

ولا تسخر من المفلس بعد غناه بأن تقول عنه “سفيه فاشل”؛ ف (أيوب) أفلس بعد غناه؛ ولكنه كان عند الله نبياً.

ولا تسخر من الغافل بأن تقول عنه “مذنب مقصر”؛ ف (يونس) غفل عن ربه طرفة عين؛ ولكنه كان عند الله رسولاً.

ولا تسخر من وضيع المهنة بأن تقول عنه “قليل شأن”؛ ف (لقمان) كان نجارا أو خياطا أو راعيا؛ ولكنه كان عند الله حكيما.

ولا تسخر من الذي يذكره الناس بسوء بأن تقول عنه “موضع شبهة”؛ ف (محمد) قيل عنه ساحر ومجنون؛ ولكنه كان عند الله حبيبا.

لا تسخر أبداً..واجعل طبعك “حسن الظن في الآخرين”… ودع الخلق للخالق.

شاهد أيضاً

الابتلاء..سنَّةُ الله في خلقه

عدد المشاهدات = 7774  سُئِل الإمام الشافعي رحمه الله تعالى: ﴿ أندعو الله بالابتلاء أم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: