الثلاثاء , 16 يوليو 2019
الرئيسية / خواطري

خواطري

نورهان إبراهيم تكتب: السعادة قرار..!

عدد المشاهدات = 284— نتَمني جميعاً المدينةَ الفاضلةَ للعيشِ بها ولكن واقعَنا غير ؛ يفرضُ عليكَ الخروجَ إلي ساحة القتالِ مِن أجلِ تلبيةِ طلباتِكَ الأساسيةِ البسيطة فقط فما بالُك بالرفاهيات ، يتمني الجميعُ أيضاً حياةً بلا ألمٍ ، وراحةً دونَ جهدٍ ، وأموالاً بأقلِ مجهودٍ ، ولكن كيف تتعلمُ دون …

أكمل القراءة »

حكايتي مع أوبر: راجل مهم!

عدد المشاهدات = 350— يكتبها: محمد عبد الحكيم لقيت راجل شعره أبيض.. كبير فى السن.. شكله باين عليه الوقار.. ركب معايا.. ولما اتكلمت معاه لقيته فعلا حد مهم فى المحفل المحلي والدولي.. وبصراحة كان متواضع جدا.. خدني الفضول.. وسألته: هو شايف ايه سر نجاحه؟ وكان الرد بسيط جدا: كان بار …

أكمل القراءة »

نانسي المنسترلي تكتب: المشهد الخامس..الفَرسة الجَامحة!

عدد المشاهدات = 519— هربت هذه الجميلة من نفسها فلماذا إذا .. لا تهرب منه ؟ أغلقت حياتها كعادتها .. فلما تستغرب بُعدها عنه ؟ #لم_تهابهه ولكن أهابت إكتشاف نفسها أمامه فبالنهاية هى أجرء مِنه !!! “أُحبك ” قالتها بهدوء لا تخشى بالحب فقداً ، فبعينيه أتولد شيئاً لن يجده …

أكمل القراءة »

حكايتي مع أوبر: أنا ..والراكبة الروسية!

عدد المشاهدات = 226— يكتبها: محمد عبد الحكيم من الطبيعي أن يركب معايا احيانا اجانب.. لكن مش من الطبيعي أن واحدة روسية تكلمني عن محمد صلاح.. ممكن تكون سامعة أنه لاعب مشهور او حريف.. لكن المفاجأة إن فى أثناء وجودها فى مصر سمعت أنه بيعمل خير كتير.. ولما تابعته لقيته …

أكمل القراءة »

“بلدنا” .. قصيدة بقلم عبد الحكيم توفيق

عدد المشاهدات = 551— هنشيل على اكتافنا بلدنا …. ولا نرضى حد يضيعها وكفاية كل إللى جرى لنا …. وكفاية من خانها وباعها وعشان إلهى إللى حافظها …. وفي الكتاب ربى رفعها يا رب تحفظها وصنها …… ولمجدها تانى رجعها

أكمل القراءة »

حكايتي مع أوبر: ست الستات!

عدد المشاهدات = 788— يكتبها: محمد عبد الحكيم ست الستات.. ركبت معايا “أوبر” كانت كبيرة فى السن.. مش قادرة تقف..طيبة كدا تحسها أمك.. فجأة لقيتها بتعيط.. ودا بيحصل أحيانا بحكم السن. سألتها: مالك يا حاجة.. إيه إللى حصل؟ وفهمت منها إن جوزها سايبها..وعيالها مشغولين.. ومحدش بيسأل عليها. بصراحة.. قلبي اتقطع …

أكمل القراءة »

نانسي المنسترلي تكتب: الهروب.. المشهد الرابع!

عدد المشاهدات = 559— #حديث_النفس لم تقارن ابدا مع غيرها .. حتى اسمها ظلمها حين سمى بها الآخرين … فما بالك اذا اقتربت ولم يقدر وجودها بما تستحق ..!!! لم يرها سوى امرأة لها مقاييس وهى التى من رآها أدرك أن الله وضع بها سر … لم يكتشفه أحد ولا …

أكمل القراءة »

حكايتي مع أوبر: المتحرشة الصغيرة !

عدد المشاهدات = 520— يكتبها: محمد عبدالحكيم شخصية المتحرش ممكن تكون ولد أو بنت.. المرة دى بقى كانت بنت.. ركبت معايا أوبر وكانت حاجة آخر ألاجا قوى بصراحة.. شعر أصفر وعيون خضرا.. وكله طبيعي يا معلم.. وكل كلمة بمسكت أيد.. قال يعنى وانا مطنش خالص.. وبحاول أبعد على قد ما …

أكمل القراءة »

حكايتي مع أوبر: سرقة علني في شارع عباس العقاد!

عدد المشاهدات = 238— يكتبها: محمد عبد الحكيم المرة دي عشت حدث كامل مع صديق وأخ الموضوع كأنه حلم او فيلم بتعيشه..الحكاية أن الراجل عربيته سخنت فجأة وكان معاه فلوس وورق مهم يخص الشركة بتاعته ورايح يوديه البنك.. فنزل عند معرض مشهور للسيارات يجيب ميه للعربية رجع لقى الازاز مكسور …

أكمل القراءة »

نيرة الإمام تكتب: سجينة بداخلها..!

عدد المشاهدات = 199— – شئ خفى يشعل جنونها – ودم حار يزرف من عيونها – فلا تزيدوا عليها حملا وتسألونها – فما من إجابه تدور بداخلها – وما من فكر يلوج بخاطرها – فقد شكت أمرها ل ربها وخالقها – قادر أن يزيل من على عاتقها – كل ما …

أكمل القراءة »